العلاقات التونسية السعودية

 

العلاقات التونسية السعودية

​العلاقات بين المملكة العربية السعودية و الجمهورية التونسية علاقات قديمة و تاريخية راسخة و تدعمت عبر تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والثقافية وخاصة الاقتصادية و يسعى البلدان بعد ثورة 14 يناير إلى دفع الاستثمارات المشتركة بينهما . وقد تم تتويج هذه العلاقات بزيارة رئيس الحكومة التونسية السيد/حمادي الجبالي برفقة وفد رفيع المستوى إلى المملكة خلال شهر فبراير 2012م. كما زار الرئيس التونسي الحالي الباجي قائد السبسي السعودية في إطار جولة خليجية متكاملة.

وقد شهدت العلاقة بعضا من الفتور بعد لجوء الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي إليها عقب الثورة التونسية غير أن وزير الخارجية السعودي السابق الأمير سعود الفيصل صرح أن استضافة بلاده للرئيس التونسي المخلوع ليس فيها أي مساس للشعب التونسي، مضيفا أن هذه ليست أول مرة تجير فيها المملكة مستجيرا بها. في الوقت نفسه، أكد الفيصل مجددا أن السعودية لن تسمح للرئيس المخلوع بالعمل السياسي، حيث قال إن هناك شروطا لبقاء المستجير، وهناك ضوابط لهذا الشيء، ولن يسمح بأي عمل كان في هذا الخصوص، وإنما نحن مع الشعب التونسي في بلوغ أهدافه وفي بلوغ ما يرمي إليه قلبا وقالبا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *